قاسم سليماني يَتوعّد بالانتقام لمحسن حججي

توّعد قائد فيلق القدس في حرس الثورة الإسلامية بإيران، اللواء قاسم سليماني، بالانتقام لمحسن حججي، العنصر بالحرس الثوري الذي أعدمه تنظيم “الدولة الاسلامية” قبل أيام بعد أسره في سوريا.

وأكدت وسائل إعلام إيرانية الأربعاء، أن تنظيم “الدولة الاسلامية” أعدم أحد عناصر التعبئة بالحرس الثوري الإيراني، بعدما أسره يوم الاثنين في منطقة التنف على الحدود العراقية السورية.

وقال سليماني في رسالة تعزية وجهها إلى أسرة حججي: المقاومة ستنتقم للشهيد.

وأفادت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء الجمعة، أن اللواء قاسم سليماني كتب في هذه الرسالة:”عقب الهزائم المتتالية للجماعات التكفيرية-الوهابية المرتبطة بالاستكبار العالمي أمام رجال المقاومة الإسلامية في جبهات مختلفة، ارتكب تنظيم الدولة الاسلامية الإرهابي جرائم فظيعة لا يتقبلها أي قانون إسلامي أو بشري”.

وأكد اللواء سليماني أن “أبطال المقاومة الإسلامية سينتقمون من مرتكبي هذا العمل الوحشي عبر اجتثاث شجرة الوهابية الملعونة والإرهاب في العالم الإسلامي”.

وأضاف :” أقسم أننا لن ندخر جهدا في ملاحقة هذه الشجرة الملعونة والقضاء على هذه الغدة الخطيرة الظاهرة في جسد العالم الإسلامي”.

يذكر أن محسن حججي البالغ من العمر 25 عاما أعدم مؤخرا على يد مسلحي “الدولة الاسلامية” في منطقة التنف عند الحدود العراقية السورية.

2017-08-12 2017-08-12
mubasher24