ادانة فلسطينية واسعة لمهاجمة حزب التحرير ” الاردن ” بعد أزالة التدابير الامنية حول الاقصى

 
 
ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في فلسطين والارض بعد انتشار مقطع فيديو يتحدث لها أحد قيادات الحزب التحرير المحظور في الاردن من امام باب الاسباط بالقدس الشريف والذي استغل التعاطف الشعبي والديني والانساني مع القضية المركزية فلسطين وبدء بكيل الاتهامات للاردن وشعبه .
 
 
الفيديو الذي لقي رواجا عبر التواصل الاجتماعي أعتبره النشطاء في البلدين أنه بمثابة طعن للوحدة العربية والشعبية بين البلدين مؤكدين أن موقف الاردن قيادة وشعب مشرف دوما لدعم القضية الفلسطينية .
 
 
مراقبون قالوا لـ ” مباشر24 ” أن جهود العاهل الاردني والشعب الاردني لا تقدر بثمن ازاء مواقفهم النبيلة لدعم فلسطين لا سيما أن العاهل الاردني أينما حل وحضر يقوم بالحديث بصلب القضية الفلسطينية لدعم صمودها .
 
 
 
وأشار الدكتور احمد الخياط من سكان مدينة رام الله أن الهاشميين كانوا ولا زالو على الدوام صمام الامان للمقدسات الاسلامية ووصايتهم لعبة دورا أساسيا للمحافظة عليها من الاحتلال الصهيوني وبغض النظر عن بعض المغرضين وما يشاع ويقال الأ اننا نتذكر تماما موقف الراحل الحسين بن طلال أبان محاولة اغتيال خالد مشعل .
 
 
واستذكر الخياط المساعدات الانسانية التي تقوم بها الاردن اتجاه صمود الاشقاء في غزة والمستشفيات الميدانية التي تقيم بغزة منذ سنوات عديدة متسائلا أين هولاء عن كل هذا الدعم الذي لا يقدر بماء الذهب بحسب قوله ..
 
 
وأختتم الخياط أن الوحدة الشعبية بين الاردن وفلسطين عصية على من وصفهم بالمتأمرين مؤكدا أن كل زقاق وشوارع الاردن من شماله الى جنوبه تنتفض لنصرة فلسطين دوما .
2017-07-27 2017-07-27
mubasher24