بالوثائق .. الأردن ” الطفلة سيلينا “وحيدة أهلها قتلت بدماء باردة في مستشفى الاستقلال ” نتيجة إهمال طبي

12910585_10154722285788696_868562303_nمباشر24 -اسطنبول -خاص:-

خرجت روحها البريئة من جسدها المعذب و إلى السماء حلقت لتجوب الجنة طولا وعرضا طيرا من طيورها , تنظر لعائلتها وتنظر إلينا ونحن نكتب .. نتألم ..نبكي .. وهي تبتسم.

نؤمن جميعنا بالقضاء والقدر.. لكنهم قتلوا براءة الطفولة بدم بارد .. لم يبالوا كثيرا .. فمات الضمير.. ولا حسيب ولا رقيب ..أرواح وحياة الناس عندهم أصبحت رخيصة ، وإهمالهم الطبي أصبح أمراً طبيعياً  ..لكن من يفلت من عقاب الدنيا سيطاله عقاب الآخرة بالتأكيد.

شكوى جديدة وصلت مكاتب مباشر24 في اسطنبول ، هي حلقة جديدة من مسلسل الإهمال الطبي القاتل..والذي مازال يحصد أرواحهم ..توفيت الطفلة وحيدة أهلها (سيلينا رفعت ماجد) في مستشفى الاستقلال بالعاصمة الأردنية ، مكثت ملقاة على السرير وهي تعاني المرض ،  وواجهت استخفافاً بروحها من قبل الإدارة ولا مبالاة ، مكثت 14 ساعة وحالتها الصحية في تدهور وسط ارتفاع لدرجة حرارتها، ولا أحد ينظر إليها.

وعود كاذبة

وعودات كاذبة من إدارة مستشفى الاستقلال تلك هي التي طمئن عائلة “سيلينا” باستدعاء طبيب مختص للكشف عن الحالة ، لكن في حقيقة الواقع هذا لم يحصل ، بحسب ما أفاد الطبيب لعائلة “سيليلنا ” بعد وفاته وأثبت ذلك بتقرير طبي رسمي.

وفي تفاصيل الشكوي يقول والد الطفلة “لمباشر 24 “:” سيلينا وحيدة أهلها ، قمنا بمراجعة مستشفى الاستقلال في العاصمة الأردنية عمان ، حيث كانت تعاني من ارتفاع درجات الحرارة ، الساعة الرابعة عصرا ، ووضعت بقسم الاطفال حتى الثامنة مساءا دون الكشف الطبي، إلى أن تركت 14 ساعة دون علاج وكشف ومتابعة.”

نتيجة ما ذكر والدة الطفلة كان القدر .. توفت الطفلة “سيلينا” بعد أن ارتفعت درجة حرارة جسمها وأدى ذلك لحدوث تضخم في القلب ، روحها صعدت إلى السماء ، وتركت ورائها صرخات وحسرة وألم ألمت بالعائلة منذ لحظة وفاتها والتي لم تغادرهم صورة “سيليلنا” صاحبة العام ونصف ، “سيلينا” تلاحقهم في المنام وفي البيت وفي كل ماكن يخطر على بال بشر .

قتلوا برائتها

جريمة ارتكبت بحق طفلة بريئة لا ذنب لها ، ولدت على أمل أن تعيش حياة كريمة كباقي أطفال العالم، لكن خفافيش الطب سلبوا حياتها باستهتارهم ، وسرقوا عمرها بكل ظلم وقسوة ، أيام وأسابيع مرت ولا زال الجرح مفتوحا، “سيلينا” هي ضحية إهمال طبي وقعت في وقت ضاعت فيه القيم الدينية و الانسانية و الرحمة و الأخلاق في مستشفى الاستقلال، الأمر الذي يضع علامات استفهام حول المستشفى وإدارته والطواقم الطبية العاملة فيه.

وأمام فظاعة هذه الجريمة ، اتصلت وكالة مباشر 24 بإدارة مستشفى الاستقلال للاستفسار عن حقيقة وتداعيات هذه الجريمة التي اتضح وحسب التقارير التي وصلتنا أنها نتيجة اهمال طبي واضح واستهتار بحياة الناس والمواطنين الأردنيين لكن لا مجيب؟؟!!.

تحقيق عاجل

وكالة مباشر 24 في تركيا.. وأمام هذه الجريمة ..تضع الشكوى التي وصلتها من المواطن الأردني رفعت ماجد والدة الطفلة “سيلينا” أمام الديوان الملكي الأردني ورئاسة الوزراء الاردنية للنظر فيها واجراء تحقيق فوري وعاجل مع المتورطين في قتل الطفلة البرئية “سيلينا” أبنه العام ونصف .

كما وتطالب الديوان الملكي ورئاسة الوزراء باستجواب وزير الصحة الأردني وإدارة المستشفى والتحقيق معه م بعد هذه الجريمة التي ارتكبت في أحد مرافق وزارة الصحة الأردنية ، لا سيما وأن ما يحدث يعكس حقيقة الواقع الطبي في هذه المستشفى ويضع علامات استفهام كثيرة ؟؟على أمل أن تجد عائلة الطفلة “سيلينا” آذاناً صاغية للنظر فيما حدث ؟!!

123

234

567

1

 شكوى وزارة الصحة 

2016-03-31
mubasher24